آراؤنا تصنع الحقيقة ..

أخر الاخبار

  • واسط تنفي استيرادها الحنطة من إيران وتنتقد الحكومة بإهمال القطاع الزراعي

    القسم:اقتصادية نشر بتأريخ :15-06-2017, 10:41 طباعة المشاهدات: 57

    ذي قارنا/المحرر/...
    نفى قائممقام قضاء بدر التابع لمحافظة واسط جعفر ملا محمد، أمس الأربعاء، ما اشيع حول استيراد الحنطة من ايران من قبل تجار عراقيين وتسويقها الى مخازن وزارة التجارة عبر منفذ زرباطية الحدودي بذريعة انها اقل سعرا".

    وقال ملا محمد، في بيان تلقت وكالة /ذي قارنا الاخبارية/، نسخة منه، إن "هذا الامر عاري عن الصحة ولا اساس له هذا العام, كون الحنطة المسوقة الى مخازن وزارة التجارة هي عراقية بامتياز وواسط تتصدر المحافظات بتسويقها".

    من جهته انتقد رئيس لجنة الزراعة والموارد المائية في مجلس محافظة واسط هاشم العوادي, وفقاً للبيان، "الجهات المسؤلة في الحكومة الاتحادية التي اهملت القطاع الزراعي وتأخرت في تسليم مستحقات الفلاحين للاعوام الماضية"، لافتاً إلى أن "واسط تراجع انتاجها من  محصولي الحنطة والشعير لهذا الموسم بسبب شحة المياه وعدم تسليم المستحقات المالية الى الفلاحين حيث بلغت كمية الحنطة المسوقة 584 الف طن، فيما تجاوزت الـ800 الف طن الموسم الماضي".

    واضاف العوادي، ان "قلة المياه وتخفيض اسعار الحنطة المستلمة من قبل وزارة التجارة التي حددت 560 الف دينار لطن الواحدة من الحنطة الدرجة الاولى كانت سببا بتراجع اسعار الحنطة الى 50% عن المتوقع"، مردفاً أن "عملية التسويق في هذا العام انتهت في وقت مبكر".

    ولفت البيان، إلى ان "كوادر وزارة التجارة في المحافظة تستعد للمرحلة الثانية التي تلي مرحلة التسويق والتي تكمن بتوزيع المنتوج الى المطاحن بغية الاستفادة منه في الاستهلاك البشري"، مستدركاً بالقول "الموسم التسويقي لمحصول الحنطة انتهى خلال الخامس عشر من هذا الشهر الجاري على الرغم ان هناك عدد من الفلاحين لا زالوا يسوقون الى سايلوات المحافظة".انتهى/21

    اهم الاخبار

    اصابة الشاعر العراقي عريان السيد خلف بحادث سير وسط بغدادالغزي لـ/ذي قارنا/: افتتاح خط طيران ناصرية مشهد منتصف تموز المقبلوزارة الكهرباء ترفع حصة ذي قار لـ/1000/ ميكا واطردود افعال متباينة بعد مبايعة المطرب "ماجدالمهندس" للأمير محمد بن نايفانتشال جثة امرأة من احد الانهر في ذي قاربلدية الناصرية تكشف عن خطتها في شهر رمضانالكهرباء تبدأ بتنفيذ "الخصخصة" في ذي قار