آراؤنا تصنع الحقيقة ..

أخر الاخبار

  • الدوري الممتاز.. صراع النقيض في القمة والقاع

    القسم:رياضية نشر بتأريخ :7-05-2018, 12:38 طباعة المشاهدات: 46


    ذي قارنا\متابعة\,,,
    بدأ الصراع يشتعل في الدوري الممتاز بكل الاتجاهات، فجد فرق المقدمة تتصارع على اللقب، وأخرى تجتهد للابتعاد عن المناطق المهددة بالهبوط، وفي الوقت ذاته تبقى لعبة تبادل المراكز في منتصف القائمة مشتعلة، لتقارب الحساب النقطي بين اكثر من عشرة أندية.

    ووسط تلك التطلعات هناك طموحات شخصية لقناصي الشباك في الصراع على لقب الهداف، وكذلك هناك تقارب في عدد الأهداف بين أكثر من لاعب".

    ورغم تصدر فريق الزوراء، إلا أن الأدوار الأخيرة شهدت تلكأ المتصدر وتعادله في مباريات سهلة نسبيا، ما قلص الفارق بينه وبين ملاحقيه، وأبرز المتربصين بالمتصدر الملاحق الأول فريق الشرطة، الذي أسند المهمة مؤخرا إلى المدرب المحلي ثائر جسام، الذي وجد التوازن النسبي بصفوف الفريق".

    أما القوة الجوية فيعد منافسًا شرسًا، حيث عاد من بعيد بعد بداية متعثرة على يد المدرب السوري حسام السيد، إلا أن المحنك المحلي راضي شنيشل وجد العلاج الشافي ليحقق طفرة نوعية وضعته بقلب المنافسة".

    ويعتبر النفط الفريق الأكثر استقرارا فنيا لاستمرار المدرب حسن أحمد وذات المجموعة من اللاعبين لثلاثة مواسم وضعت الفريق قريبًا من المنافسة على اللقب، والعام الماضي كان منافسًا قويًا وحصل على الوصافة وفي هذا الموسم النفط قريب جدا من المنافسة".

    ويهدد شبح الهبوط إلى الدرجة الأولى أكثر من فريق، وهناك تقارب في عدد النقاط لعدد من الأندية، وتحقيق فوزين متتاليين لأي فريق قد تبعده عن المناطق المهددة، لذا لم تتضح الصورة، إلا في الأدوار النهائية حيث أن ستة أندية مهددة بالهبوط من التسلسل الخامس عشر حتى العشرين حيث أن الفارق النقطي بين تلك الاندية متقارب جدا مثل زاخو والديوانية وكربلاء والحسين".

    أما صراع المناطق الدافئة كذلك محموم حيث أن ثمانية أندية تتبادل المراكز في كل دور، وأحيانا فوز يدفع الفريق إلى ثلاثة أو أربعة مراكز للأمام، وهذا يدلل على التقارب في رصيد تلك الأندية، لكن المختلف هو طموحات تلك الأندية مثل النجف ونفط الوسط والطلبة والامانة والصناعات".

    وبعض هذه الأنديبة سبق له الحصول على ألقاب، وبالتالي يبحث عن مركز يتوافق مع طموحاته، مثل أندية نفط الوسط والطلبة، وأخرى شبابية تسعى لقطع نصف الطريق هذا الموسم، من أجل أن يكون طموحها أكبر في الموسم المقبل، وأخرى جماهيرية مثل الميناء".

    وما يسر في الصراع على لقب الهداف هذا الموسم تواجد لاعبين شباب، وهذا يدلل على ولادة نجوم جدد في الساحة المحلية، ومهاجمون قد يكونوا امتدادا لجيل الكبار، رغم وجود أمجد راضي في مقدمة الترتيب، برصيد 15 هدفا ، إلا أن ثلاث من الوجوه الشابة ملاحقة له بقوة وهم وسام سعدون لاعب نفط ميسان، ومهند علي ميمي لاعب الشرطة، برصيد 14 هدفًا، واللاعب الشاب علاء عباس لاعب نفط الوسط برصيد 13 هدفاً.انتهى\21

    مقالات

    13-07-2017, 19:55 الزعيم عبدالكريم قاسم .. أسطورة الفقراء فراس الغضبان الحمداني
    13-07-2017, 17:11 عدوان سعودي سافر اياد عطية الخالدي
    10-06-2017, 01:54 نهاية البداية عامر صلال الوزان

    اهم الاخبار

    النزاهة: السجن سبع سنوات لموظفة بالتسجيل العقاري في بابل لإضرارها بالمال العامالعبادي يكشف هدف اللقاء بالصدر والأخير يؤكد: يدنا ممدودة للجميعجريمة بشعة تهز ذي قار